تعزيز محركات البحث.. استراتيجية التسويق الأكثر تجاهلاً؟

الأساليب الأسرع والأكثر فاعلية والأقل كثافة لليد العاملة لخلق حركة دخول حقيقية إلى موقع الإنترنت الخاص بشركتك تقوم كلها على SEO "تعزيز محركات البحث": ولكن لا يزال الكثيرون في سوق الشرق الأوسط يهملون SEO العربية منها أو الإنجليزية المخصصة للمناطق الناطقة بالعربية. مع وجود ما يقرب من 150 مليون مستخدم عبر الإنترنت في المناطق العربية، وجميعهم يستخدمون محركات البحث بلغتهم الأم ومصطلحاتهم المحلية لإيجاد أفضل المنتجات والخدمات في مناطقهم، من الضروري أن تصبح منافساً في نطاق تعزيز محركات البحث العربية في أسرع وقت ممكن. ومع تنامي جمهور التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، تسعى المزيد من العلامات التجارية العالمية إلى اختراق السوق المحلية. المنافسة الشديدة وشيكة الحدوث، وهذا يعني أن وقت التعزيز هو الآن. من خلال تحقيق أقصى استفادة مما يمكنك الحصول عليه من الكلمات الرئيسية الجغرافية والعبارات الرئيسية والاستهداف باللغة المحلية، يمكنك دفع موقعك أو متجرك إلى أعلى نتائج محرك البحث للعمليات الصادرة من الشرق الأوسط.

انطلق معتمداً على استراتيجية محددة

لم يحالف النجاح أي فريق من دون استراتيجية ثابتة تربط أعمالهم بهدف واحد. ويمكن تقسيم استراتيجية تعزيز محركات البحث إلى ثلاثة أجزاء.

1. معرفة جمهورك

يجدر التأكيد على نطاق هذا التحدي: في منطقة بها 22 دولة وخمس لهجات رئيسية ومجموعة واسعة من عادات المستهلكين، من الضروري أن تحصل على دعم من خبير لغته الأم هي اللغة العربية والذي يجب أن يدرك ويستوعب بالكامل أهداف عملية تعزيز محركات البحث لشركتك، هؤلاء هم من يعرفون الفرق بين المصطلحات العالمية وتلك العامية المحلية أو الإقليمية - من المحتمل أن تكون الأولى مرتبطة بالمبيعات عبر الحدود لكن الأخيرة مهمة للتسويق داخل البلد - وتأسيس إستراتيجية شركتك في هذا النوع من المعرفة، هو الطريقة الوحيدة لتوفير نسخة مطابقة لتعزيز محركات البحث باللغة الإنجليزية. تكون فعّالة في منطقة الشرق الأوسط.

2. معرفة الصناعة

بشكل متواز مع فهم جمهورك، عليك أن تفهم صناعتك والمنافسة. تعاقد مع خبير في تعزيز محرّكات البحث واجعله ضمن فريق شركتك واستخدم أدوات تتبع معززات محرّكات البحث، واكتشف ترتيب الكلمات الرئيسية والروابط الخلفية ومستوى منافسيك. من الشائع أن نسمع ادعاءات بأن اللغات المدعومة من قبل أداة معينة لا تهم، ولكن من الأفضل استخدام أداة مثل Topvisor التي تدعم اللغة العربية على وجه الخصوص، لترتيب الكلمات الرئيسية. اكتشف إين أوجه النقص واعمل على تعويضها.

3. البحث ضمن السوق

ابحث عن الكلمات الرئيسية والعبارات الرئيسية التي تحتاجها لتعزيز صفحاتك من أجل. سيشمل ذلك المصطلحات المحلية المترجمة عن تلك الشائعة عالمياً، وأيضاً المصطلحات التي قد تكون فريدة من نوعها للطريقة التي يسأل بها جمهورك أسئلة أو يجد معلومات.

الاستفادة القصوى من موقعك

قد يرى البعض أنه من العيوب التنافس على الإنترنت كمتجر صغير أو آخذ بالنمو، ولكن في الواقع، كشركة محلية، لديك ميزة لا يملكها تجار التجزئة الكبار ومواقع الإنترنت الأخرى، آلا وهي القدرة على الترجمة. يفضل المستهلكون والعملاء المحتملون دائماً التسوق محلياً (على الرغم من أن هذا يعتمد على المنتج أو الخدمة التي يبحثون عنها). إن الاستفادة من موقعك باستخدام الكلمات الأساسية العربية الأصلية والبحث باللغة الأم للمنطقة هي أفضل طريقة للوصول إلى قمة عمليات البحث في منطقتك. الخطوة الأولى هنا هي البيانات التي لديك بالفعل. تحقق من الشروط العامة التي يستخدمها عادة فريق دعم العملاء والعملاء الحاليون عند التفاعل مع شركتك. قسّم هذه المصطلحات إلى فئات معينة للمساعدة في ما ترغب شركتك بإستهدافه لاحقاً. بعد ذلك، قم بإجراء بحث حول الكلمات الرئيسية المحلية. تجنب ببساطة أخذ الكلمات الإنجليزية الشائعة وترجمتها إلى العربية. في معظم الحالات، لا تكون هذه الترجمات المباشرة للعربية الفصحى هي بالتحديد ما يستخدمها الأشخاص عند البحث عن ما يحتاجون إليه. استعن بخبير لغته الأم العربية لضمان توفير الكلمات الرئيسية بدقة وأخذ اللغة المحلية في الاعتبار عند الضرورة - كما هو مذكور أعلاه، قد تكون هذه اللغة العامية أكثر صلة ببعض أشكال التسويق من غيرها - واتبع عملية كتلك التى تضع نصب أعينها أنواع الكلمات الرئيسية وفئاتها.

تحسين الموقع

الآن بعد أن تفهمت السوق الخاص بك ولديك كلماتك الرئيسية، فقد حان الوقت لتحسين موقعك وتعزيزه بالمحتوى العربي. هناك جانبان يجب مراعاتهما: التحسين على الصفحة وفي الموقع. إن لم يكن موقع الويب متجاوب ومحسّن، من الأفضل إيقاف تشغيله بالكامل.

على الصفحة:

• استخدم مؤلف إعلانات لغته الأم العربية لإعادة كتابة بيانات التعريف (العناوين والأوصاف) باللغة العربية • ضع كلماتك الرئيسية المحلية في محتوى HTML وبطاقات التعريف • حول جميع الوسائط للعربية، بما في ذلك فقرة الوصف ( التي تظهر في حالة فشل ظهور الصورة) • في حالة بيع المنتجات، تأكد من أن أصغر مكونات الصفحة مترجم، مثل أوصاف المنتج والدعوة إلى اتخاذ قرار الشراء

في الموقع

• إذا كنت تقوم بتشغيل إصدار باللغتين الإنجليزية والعربية لموقعك، فمن المهم أن تتحقق من كل شيء مرتين وثلاثة • تحقق من وجود روابط مقطوعة، أدرس بعناية خريطة الموقع الخاصة بشركتك؛ لا تربط عن طريق الخطأ الصفحات الإنجليزية بدلاً من العربية • تأكد من عدم وجود محتوى مكرر على الموقع • استخدم نطاق إنترنت محلي لموقعك المترجم نصيحة: قم بإدراج أعمالك والتحقق منها على Google My Business. هذا سيمنحك المزيد من النقاط مع Google للظهور في المقدمة في عمليات البحث المحلية.

التدوين طويل الأجل

عندما ترغب بالتمتع باللياقة البدنية من الطبيعي أنك لن تذهب إلى جلسة تمرين واحدة ثم تتوقع إحراز نتائج مدهشة، ولكن عليك القيام بذلك مرة كل أسبوعين على الأقل. أما عندما يتعلق الأمر بتعزيز محركات البحث، فإن ذلك يتثمل في كتابة المدونات باستمرار. فأكثر من نصف المسوقين يقولون أن التدوين هو الجزء الأكثر أهمية في استراتيجية المحتوى الخاص بهم. إن نشر المدونات على موقعك الإلكتروني بشكل دوري (يُفضل مرة أسبوعياً على الأقل) يحافظ على تصنيف شركتك وفقاً لكلماتك الرئيسة وأيضاً يبقي موقعك متجدداً وحيوياً وفقاً لمقاييس جوجل. كما تعتبر المقالات طريقة عظيمة للإجابة عن الأسئلة التي يطرحها العملاء المرتقبين عند محاولتهم معرفة المزيد عن منتجك أو خدمتك، وهي طريقة سهلة من أجل الحصول على التصنيف الأول في عملية البحث. واحرص على ابتكار محتوى جذاب يعطي قيمة مضافة للقارئ ولا يُشعره بأنه فقط لغرض التسويق لعلامة تجارية ما.

التحليل ثم التحليل هو غايتك

يجب عليك وأيضاً أدوات تعزيز محرك البحث التي تختارها – راقب ولاحظ ما الذي يعمل جيداً وما الذي لا يعمل جيداً، وقم بإعداد وصياغة استراتيجيتك بالتحرك قدماً وفقاً لهذه المعلومات.

تذكر:

إنّ مفهوم تعزيز محرك البحث متغير وهو في تطور مستمر، فكما تتطور الثقافة والتوجهات واللغة؛ كذلك الحال مع الكلمات الرئيسة الأكثر فعالية. فعلى سبيل المثال؛ السعوديون دائمي التغير، وتتغير ميولهم باستمرار، وبالتالي فالموقع الذي تقوم بتحسينه اليوم يمكن أن يُصبح قديماً بلا فائدة وغير فعّال في غضون أشهر قليلة. لذلك فالأمر برمته يقع على عاتقك كشركة تريد التميز في مجال عملها لمعرفة واكتشاف ما الذي يبحث عنه الجمهور تحديداً فيما يتعلق بالمنتجات والخدمات التي تقدمها.